ads
ads

بالأسماء والتفاصيل.. خريطة الأرباح من صناديق الاستثمار في البنوك

صناديق استثمار - أرشيفية
صناديق استثمار - أرشيفية


بدأ العديد من المواطنين الباحثين عن زيادة أرباحهم، التطلع إلى أفضل الصناديق الاستثمارات في البنوك، ولا سيما بعد انخفاض أسعار الفائدة على الشهادات.

وتعتبر صناديق الاستثمار، وعاء من المال يشارك في ملكيته مجموعة من المستثمرين، وتتم إدارته من قبل مُتخصصين في مجال الاستثمار المالي، والذين يتخذون قرارات البيع أو الشراء لمجموعة من الأوراق المالية، مثل السندات والأسهم، مما يسهم في تنوع الملكية الخاصة لكل مساهم في الصندوق الاستثماري، وتوفير أعلى العوائد المالية مع وجود أقل مخاطرة ممكنة.

ومن ناحيتها ترصد جريدة «النبأ»، في السطور التالية، تفاصيل صناديق الاستثمار في البنوك وأنواعها ونسبة ربحها بالإضافة إلى أفضلهم في البنوك، والفرق بينها وبين شهادات الإيداع.

1- أنواع صناديق الاستثمار
تقوم البنوك المصرية بتوفير العديد من الصناديق الاستثمارية لجميع العملاء من جميع فئات المجتمع وتكون هذه الصناديق الاستثمارية كالآتي:

صناديق الأسهم: هي صناديق تعتمد على تداول الاستثمارات بشكل عام بعيدًا عن أية ملكية للشركات ضمن القطاع الخاص، وتعتبر هذه الصناديق الاستثمارية الأكثر تقلبًا وتغيرًا، إذ تستمر قيمتها بالارتفاع والانخفاض خلال فترة زمنيّة قصيرة.

ويعد أداء صناديق الأسهم الأفضل بين أنواع الصناديق الاستثمارية الأخرى، وذلك لأن تداول الأسهم يعتمد على النتائج المستقبلية الخاصة بالشركات ضمن حصتها في السوق، والتي تتضمن ارتفاعًا في إيراداتها وأرباحها، مما يؤدي إلى زيادة قيمة حقوق المستثمرين فيها.

صناديق الدخل الثابت: هي صناديق يطلق عليها أيضًا مسمى «صناديق السندات»، وتستثمر في الديون الخاصة في شركات القطاعين العام والخاص، وتقوم بشراء استثمارات ذات معدل عائد ثابت، مثل السندات الاستثمارية والسندات الحكومية وسندات الشركات ذات العائد المرتفع، وتهدف إلى الحصول على أموال في الصندوق على أساس منتظم معظمها من خلال الفوائد التي يحققها الصندوق.

صناديق السوق المالية: هي صناديق تقتصرعلى الاستثمارات ذات الجودة المرتفعة، والتي تكون غالبًا قصيرة الأجل، وصادرة من الحكومة أو الشركات المحلية، وتتميز بأنها ذات نسبة مخاطرة منخفضة مقارنة مع الصناديق الاستثمارية الأخرى.

الصناديق المتوازنة: هي صناديق تهدف إلى توفير خليط متوازن من الأمان ورأس المال والدخل، وتعتمد على تطبيق استراتيجية استثمار في الأسهم والدخل الثابت، أما الصندوق المتوازن النموذجي فيحتوي على 60% من الأسهم، و40% من الدخل الثابت، ولكن من الممكن تحقيق التوازن عند الحد الأقصى أو الأدنى من قيمة الأصول.

الصناديق الدولية: هي صناديق تعرف أيضًا بمسمى «الصناديق العالمية»، أو «الصناديق الأجنبية»، وتُستخدم من قِبل المستثمرين الذين يستثمرون أموالهم خارج دولهم الأصلية، وتعتمد هذه الصناديق على تطبيق الاستثمارات في كافة أنحاء العالم، وغالبًا ما تعاني من صعوبة في تصنيف الأموال الخاصة بها، إذ من الممكن أن تزداد خطورتها أو ترتفع نسبة الأمان فيها أكثر من الصناديق الخاصة بالاستثمارات المحلية، لأنّها تميل إلى أن تكون أكثر تغيرًا نتيجة للعديد من العوامل مثل المؤثرات السياسية.

الصناديق المتخصصة: هي من أكثر الصناديق الاستثمارية شمولية، لأنها تحتوي على أكثر من فئة من الأوراق الماليّة التي تعتبر أغلبها شعبية، ولكن تستغني هذه الصناديق عن التنوع في الفئات ضمن قطاع الاقتصاد، بل تستهدف الأموال التابعة لقطاعات اقتصادية معينة، مثل الصحة والمال والتكنولوجيا التي تزداد احتمالات تحقيقها للأرباح، ومن أنواع هذه الصناديق:

الصناديق الإقليمية: تهتم بتطبيق الاستثمار ضمن منطقة معينة، أي يتم التركيز على مكان معين، مثل المحافظات أو الدول، وتتميز هذه الأموال بسهولة استخدامها في الاستثمارات التي تعتمد على شراء أسهم أجنبية.

الصناديق الاجتماعية: تعتمد على تطبيق الاستثمار في الشركات التي تحقق معايير استثمارية محددة ومرتبطة بالأخلاق، إذ لا تستثمر الأموال في شركات الأسلحة أو المشروبات الكحولية.

صناديق المؤشرات: تهتم في الاستثمار ضمن مؤشرات الأرقام، وتشمل على نتائج الأسهم في الأسواق المالية، وتتميز بأنها قليلة المخاطرة.

2- احتساب الربح في الصناديق الاستثمارية
لا يستطيع أحد أن يقوم بتحديد نسبة الربح في صناديق الاستثمار والفوائد التي سوف يحصل عليها من تلك الصناديق ولكنه يستطيع أن يتوقع نسب الأرباح التي قد يحصل عليها من الصناديق الاستثمارية حيث يحصل العميل أو المستثمر على أرباح تتفاوت بين 7% و10% إذا قام باحتساب الآتي:

- جميع النفقات والرسوم الإدارية التي يتم أخذها في الصناديق الاستثمارية، حيث إن الصناديق الاستثمارية عالية الربح تأخذ رسوما إدارية ونفقات أكثر من غيرها.

- الضرائب التي تقرها الدولة على هذه الصناديق الاستثمارية.

تختلف نسب الأرباح التي يحصل عليها المستثمرون من صندوق استثماري إلى آخر، مع وجود عدة مميزات تختلف من صندوق لآخر وتكون تلك المميزات كالآتي:

- حصول العملاء على أرباح تصل إلى 75٪ من إجمالي العمولات الناتجة عن تداول الصناديق الحسابية.

3- مزايا صناديق الاستثمار
- إتاحة الفرصة أمام قطاع عريض من المستثمرين للاستثمار في الصناديق المتنوعة حسب أهداف كل منهم الاستثمارية.

- توفير مجموعة من المدرين الذين يبحثون عن أفضل الطرق الاستثمارية للأوراق المالية، ويراقبون الأداء الخاص بصناديق الاستثمار.

- القدرة على الاستثمار ضمن الأوراق المالية التابعة لمجموعة من الشركات والمؤسسات، مما يساهم في تقليل نسبة المخاطرة في حال إفلاس أو خسارة إحدى الشركات.

- توفر صناديق الاستثمار السيولة للمستثمر حيث يمكنه استرداد قيمة الوثائق التي اشتراها من هذه الصناديق في الوقت الذي يراه أو عند نهاية أجل الصندوق.

- توفير إمكانية بيع الأسهم الخاصة بالمستثمرين في حال حاجة أي مستثمر إلى سيولة مالية.

- تحقيق المرونة للمستثمر، حيث يمكنه في حال تغير أهدافه الاستثمارية أن يحول استثماراته من صندوق لآخر.

- الحصول على الخبرة، فصناديق الاستثمار تعتبر قاعدة كبيرة يتجمع فيها عدد كبير من المستثمرين الذى يمكن الاستفادة من خبراتهم.

4- كيفية الاستثمار في صناديق الاستثمار بأنواعها
- يجب فتح حساب مصرفي، وإنشاء هوية مستثمر، فيجب أن تكون جميع الاستثمارات من الحساب المصرفي، وهذه خطوات تكون لمرة واحدة، وتكون في جميع صناديق الاستثمار وأنواعها المختلفة.

- الاختيار بين الأسهم أو الديون أو الصناديق المختلطة قبل البدء في الاستثمار.

- يفضل عند بداية الاستثمار اختيار صندوق متوازن من صناديق الاستثمار؛ لأنه يستخدم مزيجا من الأسهم والديون لإعطاء عوائد أكثر سلاسة.

- الاستعانة بمستشار مالي متخصص حتى وإن كان المستثمر صاحب خبرة، حيث يجب فهم كل شيء عن الصندوق قبل البدء فى الاستثمار.

5- الفرق بين صناديق الاستثمار وشهادات الإيداع
- لا يتشابه صندوق الاستثمار مع حساب التوفير وشهادات الإيداع، حيث إنك عندما تقوم بوضع أموالك في صناديق الاستثمار فإنك بذلك تقوم بالاستثمار عن طريق شراء أسهم من شركة ما.

- الهدف الأساسي من إنشاء البنوك لتلك الصناديق الاستثمارية هو إكساب العملاء أكثر ربح ممكن قد يحصلون عليه.

- وتصنف تلك الصناديق الاستثمارية كأنها أكثر الأساليب شهرة وسط العملاء والمستثمرين الذين يريدون تكوين الكثير من الأرباح بشرط أن يكونوا على دراية كافية بأنهم قد يواجهون بعض الأخطار.

- كلما زادت فرص الأرباح التي قد تحصل عليها كلما زادت المخاطر التي قد تواجهها.

6- أرباح صنايق الاستثمار في كل بنك:

- البنك الاهلى المصري
صندوق استثمار البنك الأهلى المصري الأول ذو العائد الدوري
- الربح في هذا الصندوق: مع بداية السنة المالية يكون 01%، وبعد مرور ثلاثة أشهر من السنة المالية يكون 6.71%، وبعد مرور سنة مالية 34.77%، وبعد مرور ثلاث سنوات مالية 6.61%.

- استراتيجية الاستثمار في هذا الصندوق، يقوم هذا الصندوق بتطبيق العديد من السياسات، والتي يكون الهدف الأساسي منها هو الحفاظ على كافة أموال المستثمرين، وتكبيرها وتقليل مخاطر الخسارة بكل الطرق.

- ويلتزم مدير الصندوق في هذا النوع بكافة الشروط والقوانين الخاصة بالاستثمار، والمعروفة في قوانين رأس المال والتي تخص ألا تزيد نسبة الاستثمار في الشركات عن 10% من الأموال الموجودة في الصندوق.

- كما يجب أن يحرص على ألا تزيد هذه النسبة عن 15%، ويجب أن نحرص بشكل كبير اختيار الشركات التي يستثمر فيها، ويجب أن يحرص على ألا تزيد وثائق الاستثمار عن 5% من الأموال الخاصة بالصندوق.

صندوق استثمار البنك الاهلى المصري الثاني ذو العائد الدوري

- الربح في هذا الصندوق: مع بداية السنة المالية يكون 68%، وبعد مرور ثلاثة أشهر من السنة المالية يكون 4.31%، وبعد مرور سنة مالية يكون 33.36%، وبعد مرور ثلاث سنوات مالية يكون 10.05%.

- استراتيجية الاستثمار في هذا الصندوق: يقوم هذا الصندوق بعمل العديد من السياسات، والتي يكون الهدف الأساسي منها هو تحقيق الربح وزيادة العائد الربع سنوي.

- ويلتزم مدير الصندوق في هذا النوع بكافة الشروط والقوانين الخاصة بالاستثمار، والمعروفة في قوانين رأس المال والتي تخص قيامه باستثمار جزء من الأموال الموجودة في الصندوق في أوراق مالية.

- على أن تكون هذه الأوراق المالية تابعة بشكل رسمي إلى شركات مقيدة فعليًا في أسواق المال، وأن تكون هذه الشركات تحقق أرباح بشكل دائم ومستمر.

- البنك الزراعي
يُعرف صندوق الاستثمار التابع للبنك الزراعي المصري باسم «الوفاق»، والذي ارتفعت قيمة وثيقته بنسبة 1.3% أي ما يُعادل 13.32 جنيه مصري للوثيقة الواحدة، كما ارتفعت نسبة أرباح صندوق استثمار البنك الزراعي المصري «الماسي» 0.92% بما يُعادل 256.13 جنيه مصري.

- بنك كريدي أجريكول
أحد أشهر البنوك المتواجدة بمصر، فقد بلغت نسبة أرباح الصندوق الاستثماري التابع إليه «الثقة» 1.14% بم يُعادل قيمة 194.14 جنيه مصري للوثيقة الواحدة، كما تمكن صندوق كريدي أجريكول مصر الثالث من تحقيق نسبة أرباح قيمتها إلى 0.185%، أي ما يُعادل قيمة مالية تصل إلى 1099.56 جنيه مصري للوثيقة الواحدة.

- بنك القاهرة
ارتفعت نسبة أرباح صندوق الاستثمار التابع لبنك القاهرة لتصل إلى 1.7% متمثلة في قيمة مالية تُعادل 110.22 جنيه مصري للوثيقة الواحدة.

- بنك مصر
تُمثل نسبة أرباح صندوق استثمار بنك مصر الأول ما يُعادل 1.01% أي قيمة 191.23 جنيه مصري للوثيقة الواحدة، كما بلغت قيمة صندوق بنك مصر التراكمي المعروف باسم «صندوق العمر» 0.3%، والتي وصلت قيمتها إلى ما يُعادل 503.95 جنيه مصري لقيمة الوثيقة الواحدة.

- البنك العربي الإفريقي
وصلت نسبة أرباح صندوق الاستثمار "جمان" التابع للبنك العربي الإفريقي 318.87 جنيه مصري لقيمة الوثيقة الواحدة، أما عن صندوق استثمار البنك العربي الإفريقي «جارد» فبلغت نسبة أرباحه الاستثمارية 0.09% لتصل القيمة المالية إلى الوثيقة 14.58 جنيه مصري.

- بنك التعمير والإسكان
بلغت قيمة أرباح صندوق الاستثمار التابع إلى بنك التعمير والإسكان، والذي يُعرف باسم «تعمير» 0.98%، أي ما يُعادل قيمة مالية 185.77 جنيه مصري للوثيقة الواحدة.

- البنك التجاري الدولي
فيما يخُص أرباح صناديق الاستثمار في مصر وبالتحديد في البنك التجاري الدولي، والذي يُعرف باسم «استثمار» نسبة 0.14% بما يُعادل قيمة مالية 165.09 جنيه مصري للوثيقة الواحدة.
كما بلغت قيمة أرباح صندوق استثمار «ثبات» التابع إلى البنك التجاري الدولي 0.197%، بما يُعادل 334.46 جنيه مصري للوثيقة الواحدة.

- بنك قناة السويس
احتلت أرباح صندوق استثمار «الأجيال» والذي ينتمي إلى بنك قناة السويس المصري نسبة تصل إلى 1.8%، أي ما يُعادل قيمة 13.1 جنيه مصري للوثيقة الواحدة.

- بنك البركة
بلغت نسبة أرباح صناديق الاستثمار في مصر وتحديدًا في بنك البركة المصري، والذي يُعرف باسم «المتوازن» 0.8% أي ما يُعادل قيمة مالية تصل إلى 92.66 جنيه مصري لقيمة الوثيقة الواحدة.
كما بلغت قيمة أرباح أحد صناديق الاستثمار التابعة إلى بنك البركة المعروف باسم «بشائر» 1.6% بما يُعادل قيمة مالية تصل إلى 104.54 جنيه مصري للوثيقة.