ads
ads

أبو السعود محمد: انتخابات الصحفيين استحقاق للجمعية العمومية وتأجيلها يدخلنا فى «دوامة»

أبو السعود محمد
أبو السعود محمد
عرفة محمد أحمد


قال أبو السعود محمد، المرشح في انتخابات التجديد النصفي لـ«نقابة الصحفيين» لمقعد «تحت السن»، إنّه مع إجراء الانتخابات؛ خاصةً أنها استحقاق للجمعية العمومية ولابد من إجرائها، مضيفًا أنه لا يوجد قرار بتأجيل الانتخابات، ولكنها تحذيرات من وزارتي «الداخلية» و«الصحة» في ظل فيروس كورونا.

واستشهد «محمد» في بث مباشر منذ قليل، بحديث الكاتب الصحفي خالد ميري، رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي، والذي قال: «إن وزارة الداخلية استنادا لرأى وزارة الصحة، أكدت رفض إقامة سرادق فى شارع عبد الخالق ثروت بسبب منع التجمعات مع التزامها بتأمين الانتخابات داخل مبنى النقابة إذا أصرت النقابة على عقد الانتخابات».

وأضاف: «مصر شهدت استحقاقات انتخابية مثل مجلسي الشيوخ والنواب وفرعيات نقابة المحامين ولم يحدث مشكلات»، متسائلًا: «فلماذا تحدث تلك المشكلات مع انتخابات نقابة الصحفيين؟».

وبخصوص التجمعات وانتشار كورونا، قال «محمد» إن التجمعات الجماهيرية موجودة في كل مكان بمصر، وعدم إجراء الانتخابات سيدخلنا في «دوامة»، مشيرًا إلى أنّ اللجنة المشرفة على الانتخابات تستطيع إيجاد تفاهمات وأساليب لإجراء تلك الانتخابات، مطالبًا بضرورة عدم وجود أوصياء على الجمعية العمومية.

وأغلقت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لـ«نقابة الصحفيين»، أمس الإثنين، باب تلقى طلبات الترشح لمنصب «النقيب» وعضوية المجلس.

وترشح لمنصب النقيب «6» مرشحين كما تقدم «55» صحفيًا بأوراق ترشحهم لعضوية مجلس النقابة.

وتجرى الانتخابات المقبلة في شهر مارس على مقعد «النقيب» الذي يشغله حاليًا ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، و«6» من أعضاء المجلس وهم الزملاء: محمد خراجة، جمال عبد الرحيم، حسين الزناتي، محمد سعد عبد الحفيظ، أيمن عبد المجيد، عمرو بدر.