ads
ads

الزمالك يسقط فى السنغال

النبأ
ads

حسم التعادل السلبي، مواجهة الزمالك وتونجيث السنغالي، في ثاني لقاءات المجموعة بدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، والتي تضم كل من فرق الترجي ومولودية الجزائر، والذين سيتواجهان الليلة.


وانتهى الشوط الأول م من مباراة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مع تونجيت السنغالي، المقام حاليا على ملعب الفريق السنغالى بالتعادل السلبى بدون اهداف، في إطار مباريات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة لدوري المجموعات لبطولة دوري أبطال افريقيا.


وجاءت الربع ساعة الأولى متكافئة بين الفريقين، حيث لم تشهد خطورة حقيقية على كلا المرميين، وكانت أخطر الفرص لصالح نادي تونجيت، في الدقيقة 26، بعدما توغل لاعب تونجيت، من أحمد فتوح، ليدخل منطقة جزاء الزمالك، ويمرر الكرة، ولكن ينجح محمد عبد الغني، في تشتيتها قبل أن تصل إلى مهاجم الفريق السنغالي.الفرصة الأخطر للفريق السنغالي بعد مراوغة الجناح الأيمن له لمحمود علاء ووصل إلى منطقة الـ6 ياردة قبل أن ينجح دفاع الزمالك في أخراجها وكانت بمثابة فرصة محققة للفريق السنغالي.الزمالك ظهر عليه التأثر بدرجة الحرارة وكانت الفرصة الخطيرة من نصيب أسامة فيصل، بعدما توغل أشرف بن شرقي من الجهة اليسرى وأرسل عرضية لكن مدافع تونجيث شتتها قبل أن تصل إلى أسامة فيصل.وأتيحت لأحمد أبو الفتوح فرصة خطيرة بعدما استلم الكرة وتقدم على حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.


واستمر اللعب على نفس الوتيرة في الربع ساعة الاخير من عمر الشوط الأول محاولات على استحياء من جانب لاعبى الزمالك مع نشاط ملحوظ من الجبهة اليمنى بقيادة زيزو والمثلوثى بارسال الكرات العرضية لكنها لم تكن متقنة وسدد ساسى فوق العارضة بعد هجمة عنترية قادها فتوح .


فى المقابل هدد تونجيث مرمى جنش في اخطر فرص الشوط الأول بعد مرور سيلا من محمود علاء لولا تدخل عبد الغنى فى التوقيت المناسب ليطلق بعدها الحكم الغانى صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبى بدون اهداف. 


وفي الشوط الثاني كان الزمالك أفضل هجوميا مستغلا عدم وجود رغبة حقيقية لدى الفريق السنغالي في تشكيل خطورة هجومية أو اللعب من أجل الفوز، وبدا واضحا أنه قانع بالتعادل.


جاءت أخطر المحاولات الزملكاوية برأسية أسامة فيصل في الدقيقة 61 أبعدها الحارس إلى ركنية.


وفي الدقيقة 64 بدأ باتشيكو في تحريك المياه الراكدة هجوميا، والبحث عن حلول جديدة، حيث شارك حسام أشرف بدلا من زيزو، وعبدالله جمعة على حساب أحمد فتوح.


وأتيحت أخطر فرص الفريق السنغالي بتسديدة من البديل حاجي فال فوق العارضة في غياب الرقابة الدفاعية بالدقيقة 69.


وفي الدقيقة 71 دفع باتشيكو بمران حمدي بدلا من أسامة فيصل، وإمام عاشور على حساب أشرف بن شرقي.




استغل تونجيت رغبة الزمالك في مواصلة التقدم الهجومي، من أجل شن غارات مرتدة تثير القلق على مرمى جنش، لكنها لم تكتمل رغم الجرأة التي اكتسبتها هجمات أصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة بعد ان سدد إمام عاشور على الطاير فوق العارضة من تمريرة اوباما .


وقبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء توغل يوسف اوباما من ناحية اليسار مرسلا عرضية ارضية الى امام عاشور وهو على بعد خطوات من المرمى لكن تدخل الدفاع وعلت الكرة لترتطم في العارضة بغرابة شديدة بدلا من تدخل المرمي وتتحول الى ضربة ركنية لتضيع فرصة مؤكد كانت كفيلة بمنح الزمالك الثلاث نقاط لينتهى اللقاء بالتعادل السلبى ويرتفع رصيد الزمالك الى نقطتين انتظارا  لنتيجة مباراة المولودية الجزائري والترجي التونسي فى نفس الجولة .