ads
ads

هل وفاة المرأة أثناء فترة الحيض تعتبر من سوء الخاتمة؟.. الإفتاء ترد (فيديو)

دار الإفتاء
دار الإفتاء
ads

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال تقول صاحبته "هل وفاة المرأة أثناء فترة الحيض تعتبر من سوء الخاتمة؟. 

 

أجاب الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، أنه لا ينبغي أن ننظر إلى هذه الأمور بهذه الصورة فلا يليق أن ننظر للمرأة وهي في فترة الحيض بأنها غير مرغوب فيها ، فهذه طبيعة في المرأة وموتها أثناء الحيض ليس علامة على سوء الخاتمة.

 

وتابع: والدليل على ذلك أنها ممنوعة من قراءة القرآن والصلاة، ولكن يجوز لها ترديد الأذكار والدعاء ، فالنبي كان يذكر الله على كل أحواله حتى لو كان جنبا.

 

وأكد أن الحيض ليس منقصة للمرأة في العبادات مع ربها، ولكن قد يكون الحيض فضيلة للمرأة، فلو كانت مواظبة على الصلاة فهي لا تصلي أثناء الحيض ورفع عنها التكليف، وفضل الله واسع، والله يكتب لها جزاء ما كانت تفعله قبل الحيض.

 

وأشار إلى أنهم يسمون الحيض نوعا من المرض، والله يقول للملائكة "اكتبوا لعبدي ما يفعله وهو صحيح".


وتابع قائلا:  إذا كنتِ معلمة أو طالبة وتريدين مراجعة القرآن الكريم حتى لا تخشي نسيانه فيجوز فى هذه الحالة أن تقرأيه ولا شيء فى ذلك.