ads
ads

رئيس الوزراء يستعرض كشف حساب الحكومة أمام البرلمان

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء
أحمد بركة


استطاعت حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، منذ توليها مهام عملها وحتى الآن أن تضع برنامجا طموحا من 2018 وحتى 2022 أطلقت عليه برنامج " مصر تنطلق"، وجاءت جائحة كورونا لتكون خير دليل على نجاح خطة الإصلاح الاقتصادى التى وضعتها الدولة وتكون حائط صد لامتصاص تداعيات الأزمة ولتؤكد أيضًا أن برنامج الحكومة هو برنامج ذات رؤية يهدف فى المقام الأول لحماية المواطن المصرى وتوفير حياة كريمة له والدفع بمعدلات النمو الاقتصادى.


إنجازات تحققت على أرض الواقع، فعلى مستوى تحسين معيشة المواطن المصرى، أولت الحكومة اهتماما كبيرا بالفئات الأولى بالرعاية، وبلغ عدد السُكان الذين شملتهم برامج الحماية الاجتماعية 32 مليون مواطن، ما بين برامج الدعم النقدى، وضمان "تكافل وكرامة"، و"حياة كريمة"، واستفاد 3.6 مليون أسرة فقيرة من برامج الدعم النقدى، ووصل عدد أصحاب المعاشات والمستحقين 10.04 مليون مواطن خلال العامين الماضيين.


كما عملت الحكومة على تطوير ما يزيد عن 44 مؤسسة و592 حضانة و236 مؤسسة رعاية تأهيل ذوى الإعاقة، ضمن برنامج الحماية الاجتماعية، وتطوير 4 مراكز استضافة للنساء المعرضات للعنف، وحصل 41 ألف مسن على خدمات الرعاية الاجتماعية من خلال مؤسسات الرعاية الاجتماعية خلال العامين الماضيين.


وأولت الحكومة أيضًا اهتماما كبيرا بدعم المواطن المصرى فى ظل جائحة كورونا حيث تم إضافة 142 ألف أسرة من الفئات الأولى بالرعاية لتكافل وكرام ودعم قطاعى السياحة والطيران بـ 5 مليارات جنيه خلال جائحة كورونا وزيادة المعاشات خلال الفترة الماضية 330 مليار جنيه وضخ 21 مليار جنيه لدعم المهن الطبية.


ومن بين إنجازات الحكومة أيضًا هى قدرتها على فض التشابكات المالية بين الوزارات والجهات الحكومية وبعضها البعض والتى وصل بعضها لطريق رفع قضايا أمام المحاكم، حيث نجحت الحكومة فى فض تشابكات تقدر بـ510 مليارات جنيه، كما نجحت الحكومة أيضًا فى زيادة القدرة التخزينية والمخزون الاستراتيجى من القمح إلى 2.37 مليون طن خلال العامين الماضيين وإضافة 2790 ميجاوات قدرات توليد حرارية باستثمارات تقدر بنحو 34.8 مليار جنيه وإضافة 2121 ميجاوات من الطاقات المتجددة باستثمارات 1.8 مليار جنيه.


واستطاعت الحكومة التصدى لمشاكل تصل لـ50 عاما، كما تضع خطة طموحة للثلاث السنوات القادمة استكمالا لنجاح برنامجها وما حققته على أرض الواقع تتضمن هذه الخطة تطوير القرى المصرية واستمرار دعم الاقتصاد المصرى وتعميق التصنيع المحلى.


إشادات دولية من كبرى المؤسسات الاقتصادية والعالمية بما حققته مصر فى برنامجها الإصلاحى وقدرة اقتصادها على التصدى لجائحة كورونا لتصبح مصر الدولة الوحيدة التى استطاعت التصدى للجائحة كما أشادت المؤسسات الدولية بما حققته مصر من دعم للفئات الأكثر تضررًا ى ظل الجائحة، وأيضا احتلال مصر المرتبة الأولى من حيث التدابير المساندة للمرأة فى ظل أزمة كورونا، والعالم كله يرى أن الاقتصاد المصرى أصبح على أرض صلبة بالرغم من الظروف الشديدة.